|

القرحة الهضمية ( قرحة المعدة )

القرحة الهضمية

القرحة الهضمية هي واحدة من أكثر الامراض انتشارا في الوقت الحالي . ففي هذا المقال سوف نتعرف علي اعراضها واسبابها وكيفية الوقاية منها .

ما هي القرحة الهضمية ؟

القرحة الهضمية هي قرح مفتوحة تؤثر على بطانة المعدة والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة. أكثر أعراض القرحة الهضمية شيوعا هو ألم المعدة.

تشمل القرحة الهضمية ما يلي:

القرحة الهضمية التي تؤثر على داخل المعدة
قرحة الاثني عشر التي تؤثر على الجزء الداخلي من الأمعاء الدقيقة من الجزء العلوي (الاثني عشر)

اسباب القرحة الهضمية

الأسباب الأكثر شيوعا للقرحة الهضمية هي العدوى ببكتيريا الملوية البوابية (H. pylori) والاستخدام طويل الأمد للعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) مثل الأيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما) ونابروكسين الصوديوم (أليف). الإجهاد واستهلاك الأطعمة الغنية بالتوابل لا يؤدي إلى القرحة الهضمية. ومع ذلك ، يمكن أن تجعل الأعراض أسوأ.

تحدث القرحة الهضمية عندما يؤدي الحمض الموجود في الجهاز الهضمي إلى تآكل السطح الداخلي للمعدة أو الأمعاء الدقيقة. يمكن أن يخلق الحمض قرحة مؤلمة ومفتوحة يمكن أن تسبب النزيف.

يبطن الجهاز الهضمي بطبقة مخاطية تحميه من الحمض في الحالات العادية. ولكن إذا زادت كمية الحمض أو انخفضت كمية المخاط ، يمكنك تطوير قرحة.

تشمل الأسباب الشائعة ما يلي:

1- العدوى بنوع واحد من البكتيريا. تعيش هيليكوباكتر بيلوري (H.pylori) بشكل رئيسي في الطبقة المخاطية التي تغطي وتحمي الأنسجة التي تبطن المعدة والأمعاء الدقيقة. لا تسبب بكتيريا الملوية البوابية عادة مشاكل ، ولكنها يمكن أن تسبب التهاب في الطبقة الداخلية من المعدة ، مما يسبب القرحة.

لم يعرف بعد كيف تنتشر عدوى الملوية البوابية. يمكن أن ينتقل من شخص لآخر من خلال القرب المادي ، مثل التقبيل.

يمكن أن يصاب الناس أيضا ببكتيريا الملوية البوابية من خلال الطعام والشراب.

2- الاستخدام المنتظم لبعض مسكنات الألم. يمكن أن يؤدي تناول الأسبرين ، جنبا إلى جنب مع بعض الأدوية الموصوفة طبيا أو مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية والمعروفة باسم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ، إلى تهيج أو التهاب بطانة المعدة والأمعاء الدقيقة. وتشمل هذه الأدوية الأيبوبروفين (أدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، ونابروكسين الصوديوم (أليف، وأنابروكس دي إس، وغيرهما)، والكيتوبروفين وأدوية أخرى. لا تحتوي هذه الأدوية على أسيتامينوفين (تيلينول، وغيره).
3- أدوية أخرى. تناول بعض الأدوية الأخرى مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية – مثل المنشطات ومخففات الدم ، جرعة منخفضة من الأسبرين ، مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية ، أليندرونات (Fosamax) و وريزدونونات (Actonel) يمكن أن تزيد بشكل كبير من احتمال ظهور القرحة.

اعراض القرحة الهضمية

  • ألم حارق بالمعدة
  • الشعور بالامتلاء أو الانتفاخ أو التجشؤ
  • عدم تحمُّل تناول الأطعمة الدهنية
  • حرقة المعدة
  • الغثيان

ان أكثر الأعراض شيوعًا للقُرحة الهضمية هو الشعور بألم حارق بالمعدة. يفاقم حمض المعدة من شدة الألم، ويكون مشابهًا لألم خلو المعدة. وفي كثير من الأوقات، يمكن تخفيف الألم بواسطة تناول أطعمة معينة تخفف من حموضة المعدة، أو تناول أحد الأدوية التي تقلل الحموضة، ولكن قد يعود الألم بعد ذلك. وقد يزداد الألم بين الوجبات وأثناء الليل.

وأحيانًا، قد تتسبب القُرحة الهضمية في مؤشرات مرض وأعراض شديدة مثل:

١- القيء أو تقيؤ الدم الذي قد يبدو لونه أحمر أو أسود
٢- وجود دم داكن في البراز، أو براز أسود أو قطراني
٣- صعوبة في التنفس
٤- الشعور بالإغماء
٥- الغثيان أو القيء
٦- فقدان الوزن مجهول السبب
٧- تغيرات في الشهية

عوامل الخطر للاصابة بالقرحة الهضمية

١- التدخين
٢- الكحول
٣- تناول الاطعمة التي تحتوي علي كمية كبيرة من التوابل
٤- التوتر
٥- كثرة تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) مثل الايبوبروفين

الوقاية من القرحة الهضمية

١- احمِ نفسك من العدوى. إن طريقة انتشار عدوى البكتيريا الملوية البوابية غير واضحة، ولكن هناك بعض الأدلَّة على أنها قد تنتقِل من شخصٍ لآخَر، أو عن طريق الطعام والماء.


٢- استَخدِم مُسكِّنات الألَم بحذَر. إذا كنت تستخدم بانتظام مسكنات الألم التي تزيد احتمال الإصابة بالقُرحة الهضمية، فاتخذ الخطوات اللازمة لتقليل خطر الإصابة بمشاكل في المعدة. على سبيل المثال، تناوَل دواءك مع وجبات الطعام.

٣- إذا كنتَ بحاجة إلى مُضادَّات الالتِهاب غير الستيرويدية (NSAID)، فقد تحتاج أيضًا إلى تناوُل أدوية إضافية مثل، مُضادَّات الحموضة أو مُثبِّطات مَضخَّة البروتون أو الحاصرات الحمضية أو عوامل وقاية الخلايا. هناك فئة من مُضادَّات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) تُسمَّى مُثبِّطات إنزيم سيكلوأوكسيجيناز (COX-2) قد تكون مُسبِّبًا أقلَّ لحدوث قُرحة هضمية، ولكنَّها قد تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.

علاج قرحة المعدة او القرحة الهضمية

العلاج الدوائي لقرحة المعدة
يوصي الطبيب بالأدوية لعلاج قرحة المعدة اعتمادًا على السبب، وتشمل:

– المضادات الحيوية ودواء مثبط لمضخة البروتون (PPI): في حال ما إذا كانت القرحة ناتجة عن عدوى هيليكوباكتر بيلوري.
-دواء مثبط لمضخة البروتون (PPI): إذا كانت القرحة ناتجة عن تناول مضادات الالتهاب غير السترويدية.
-مضادات الحموضة: تساعد على تخفيف الأعراض على المدى القصير.
كذلك قد يوصي الطبيب باستخدام الأدوية المضادة لمستقبلات H2 بدلاً من مثبطات مضخة البروتون.

وسنتحدث عن أدوية علاج قرحة المعدة بالتفصيل فيما يلي.

أدوية قرحة المعدة
تهدف أدوية قرحة المعدة في الأساس لتخفيف الأعراض التي قد تؤثر في حياة المريض، وعلاج السبب وراء القرحة، وتتضمن الأدوية ما يلي:

١- المضادات الحيوية
تُوصف المضادات الحيوية في حالة وجود عدوى جرثومة المعدة، ويشمل العلاج نوعين من المضادات الحيوية والتي يتناولها المريض مرتين في اليوم لمدة أسبوع.

من أمثلة المضادات الحيوية المستخدمة بشكل شائع في علاج جرثومة المعدة، أموكسيسيلين وكلاريثروميسين وميترونيدازول، وتشمل آثارها الجانبية ما يلي:

١-إسهال.
٢-طعم معدني في الفم.
٣- إجهاد.
يعمل العلاج الثلاثي لجرثومة المعدة على سرعة شفائها، إذ يعد خط العلاج الأول في هذه الحالة، ويتضمن مثبط لمضخة البروتون وكلاريثروميسين وأموكسيسيلين أو ميترونيدازول، ويجب الاستمرار عليه لمدة أسبوع أو أسبوعين.

يطلب الطبيب إجراء اختبار بعد 4 أسابيع على الأقل من الانتهاء من تناول المضادات الحيوية؛ للتأكد من حدوث الشفاء أو ربما الحاجة لأخذ دورة أخرى من العلاج.

٢- مثبطات مضخة البروتون (PPIs)
تعمل مثبطات مضخة البروتون عن طريق تقليل كمية الحمض التي تنتجها المعدة، وتُوصف لمدة 4 إلى 8 أسابيع، ومن أمثلتها: أوميبرازول وبانتوبرازول ولانسوبرازول.

٣- مضادات مستقبلات H2
تعمل مضادات مستقبلات H2، مثل مثبطات مضخة البروتون عن طريق تقليل كمية الحمض التي تنتجها المعدة، ومن أمثلتها: الرانتيدين.

مشروبات تساعد في علاج القرحة الهضمية

١- الماء
٢- عرقسوس
٣- شاي البابونج
٤- الزنجبيل

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *