|

الشعر

الشعر

الشعر والعناية به مهم للحصول على مظهر جميل وصحي , لكن هذا لن يتحقق دون الانتباه إلى الشعر وتزويده برعاية جيدة بداية من غسيله إلى تجفيفه و تصفيفه . وفي هذا المقال سنتطرق اولا لمعرفة مكونات وانواع الشعر وكيف يتم تغذية الشعر بطريقة صحيحة .

مم يتكون شعر الانسان ؟

7xm.xyz633436
مكونات الشعرة

يتكون الشعر بشكل طبيعي من مادتين فقط، هما: الكيراتين والبروتينات، كما هو الحال في الجلد والأظافر، ويتكون الشعر من ثلاث طبقات، وهي:

1- لب الشعر: الطبقة الداخلية من الشعر، وهي المسؤولة عن إظهار سمك الشعر.

2-اللحاء : هذه هي الطبقة المسؤولة عن تحديد لون الشعر وقوته.

3- الغلاف الخارجي: هي الطبقة الخارجية التي تتميز بافتقارها إلى اللون وتكمن وظيفتها في حماية طبقة اللحاء.

مراحل نمو الشعر

1- مرحلة النمو (Anagen)

مرحلة النمو هي مرحلة النمو النشط لبصيلات الشعر ، حيث تنقسم خلايا الشعر بسرعة ، وتشكل شعرا جديدا يندفع عبر البصيلات ويخرج منها في النهاية.

خلال مرحلة نمو الشعر هذه ، ينمو الشعر حوالي 1 سم كل 28 يوما وفي أي وقت من الأوقات ، يكون حوالي 80-90٪ من شعر الرأس في مرحلة النمو.

يبقى شعر فروة الرأس في هذه المرحلة من النمو المستمر لمدة 2-6 سنوات، حيث تختلف هذه الفترة باختلاف العوامل الوراثية، ونجد أن البعض يجد صعوبة في نمو شعره بعد الوصول إلى طول معين لأن مرحلة نموه قصيرة، بينما يتمتع الأشخاص ذوو الشعر الطويل بفترة طويلة من النمو.

والجدير بالذكر أن شعر الذراعين والساقين والرموش والحواجب يمر بمرحلة نمو قصيرة جدا من 30 إلى 45 يوما ، وهذا هو السبب في أنها أقصر بكثير من شعر فروة الرأس.

2-مرحلة التراجع عن النمو (Catagen)

مرحلة التراجع عن النمو هي مرحلة انتقالية قصيرة من نمو الشعر وتحدث في نهاية مرحلة النمو وتستمر من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وحوالي 3٪ من شعر فروة الرأس في هذه المرحلة.

في هذه المرحلة ، ينقطع تدفق الدم إلى الشعر ، ويتوقف نموه ، وتضيق القشرة الخارجية لخط الشعر وتلتصق بالجذر ، وتشكل ما يعرف باسم شعر العجراء (Club Hair ).

3-مرحلة الانتهاء (Telogen)

مرحلة الإنتهاء هي مرحلة الراحة، حيث تستريح بصيلات الشعر لمدة 3-4 أشهر، حيث يكون حوالي 6-8٪ من الشعر في هذه المرحلة، وفي نهايتها يسقط بعض الشعر.

4- مرحلة التساقط (Exogen)

مرحلة السقوط هي في الأساس امتداد أو جزء من مرحلة الانتهاء ، والتي يسقط خلالها الشعر من فروة الرأس ، ويساعد غسل الشعر وتمشيطه على القيام بذلك.

فقدان ما يصل إلى 50-100 شعرة يوميا أمر طبيعي خلال مرحلة التساقط التي يمكن أن تستمر حوالي 2-5 أشهر.

تجدر الإشارة إلى أنه عندما يسقط الشعر ، يبدأ الشعر الجديد في النمو في نفس بصيلات الشعر ، وتبدأ مراحل نمو الشعر مرة أخرى.

ماهي العوامل التي تؤثر على نمو الشعر ؟

تشمل العوامل التي يمكن أن تقلل من معدل نمو الشعر ما يلي:

-اتباع نظام غذائي حاد.
-اضطرابات الأكل، مثل الشره المرضي أو فقدان الشهية.
-الإجهاد والضغوطات النفسية.
-التدخين.
-نقص بعض الفيتامينات.

اصناف غذائية تعزز من صحة و نمو الشعر

-الأسماك حيث أنها تحتوي على أحماض أوميجا 3 والبروتين وفيتامين B12 والحديد.
-الخضروات ذات اللون الأخضر الداكن.
-البقوليات فهي غنية بالبروتينات التي تعمل على دعم نمو الشعر.
-مصادر البيوتين، مثل: الكبد والحبوب الكاملة وصفار البيض.
-المكسرات
منتجات الألبان قليلة الدسم.

انواع الشعر المختلفة

1- الشعر العادي

يعتبر هذا النوع من الشعر من أفضل أنواع الشعر ، الذي يحالف أصحابه الحظ للغاية ، لأنه لا يتطلب رعاية والتزامات دائمة ، حيث يمكن للأفراد غسله كل يوم على عكس الأنواع الأخرى ، ولكن مع ذلك يجب العناية به ووضع الزيوت الطبيعية.

2-الشعر الدهني

يفرز هذا الشعر المواد الدهنية بشكل دائم ، لذلك يجب غسلها فقط على أساس أسبوعي ، لأن غسلها يوميا يزيد من إفراز المادة.

3-الشعر الجاف

من أصعب الأنواع التي تتطلب اهتماما مستمرا لتبدو جيدة، حيث تكون هشة وتتعرض للتقصف بشكل دائم، لذلك يجب عدم غسلها يوميا لأن ذلك سيؤدي إلى انهيارها أكثر، ويجب قطع أطراف الشعر من وقت لآخر.

4-الشعر المختلط

هذا النوع هو بين العادي والدهني، حيث يتم تقسيم النهايات مثل الشعر الجاف والجذور مثل الشعر الدهني ومن الضروري الانتباه إليه بطريقة الشعر العادي والدهني، واستخدام الزيوت التي تناسبهم.


Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *