|

ما هي الصحة النفسية؟

صحة نفسية

ما هي الصحة النفسية ، وكيف يتم الحفاظ عليها ، سنتعرف علي هذا في المقال التالي :

الصحة النفسية او العقلية هي مثل الأنظمة الأخرى في الجسم حيث من الممكن أن تتعب وتمرض وتحتاج إلى علاج. ليست هناك حاجة للخجل من الحديث عن الصحة النفسية ، فمن المهم منع وعلاج المرض النفسي عند حدوثه.
أصبحت بعض الأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب واضطرابات الوسواس القهري والاضطرابات العقلية والرهاب وغيرها منتشرة . بالنسبة لجميع هذه الأمراض ، هناك طرق مختلفة للعلاج ، بما في ذلك العلاجات النفسية والعلاج السلوكي والعقلي والعلاجات الدوائية وكذلك العلاج بالطب البديل .

تاريخ الصحة النفسية

في منتصف القرن التاسع عشر ، كان ويليام سويتزار أول من حدد بوضوح مصطلح الصحة العقلية الذي يمكن اعتباره أول نهج معاصر لتعزيز الصحة العقلية ، وعرفه إسحاق راي ، أحد المؤسسين الثلاثة عشر للجمعية الأمريكية للطب النفسي ، بأنه فن يحافظ على العقل من الحقائق والتأثيرات التي تثبط الطاقة وتضر بها ، جودة وتطور العقل.

كانت دوروثيا ديكس (1802-1887) شخصية مهمة في تطور حركة “الصحة العقلية” ، وهي معلمة حاولت طوال حياتها مساعدة الأشخاص الذين يعانون من مرض عقلي واكتشاف الظروف السيئة التي أوصلتهم إلى هذه النقطة ، والمعروفة باسم “حركة الصحة العقلية”.

في أوائل القرن العشرين ، أسس كليفورد بيرز اللجنة الوطنية للصحة العقلية وافتتح أول عيادة للصحة العقلية للمرضى الخارجيين في الولايات المتحدة.

اهمية الصحة النفسية

الصحة النفسية لها أهمية كبيرة تخص الفرد والمجتمع، فهي تنمي السعادة والاستقرار والتكامل بين الأفراد، كما أن لها دورا مهما في اختيار طرق صحية ومتوازنة لعلاج المشكلات الاجتماعية التي يمكن أن تؤثر على سلامة عملية النمو النفسي للفرد، ويمكن تلخيص بعض النقاط المهمة لأهمية الصحة النفسية فيما يلي:


١- الاستقرار الذاتي للفرد، بحيث تكون حياته خالية من التوترات والمخاوف والشعور الدائم نسبيا بالهدوء والسكينة والأمن الشخصي.

٢- الصحة النفسية تخلق أفرادا مستقرين وأصحاء، فكلما زاد عدد الآباء الذين يتمتعون بالكمية المناسبة من الصحة النفسية، زادت فرصة تربية أطفال أصحاء نفسيا، لأن الأسرة المستقرة نفسيا تتمتع بالتماسك والتآزر والقوة الداخلية والخارجية، وبالتالي تزيد من قوة المجتمع وتماسكه.


٣- الصحة النفسية فعالة لأنفسهم، فهي تمنحهم الفرصة لفتح آفاقهم والقدرة على فهم أنفسهم والآخرين من حولهم، وتجعلهم أكثر قدرة على التحكم، والتحكم في العواطف والرغبات، وتوجيه السلوك بشكل صحيح بعيدا عن الاستجابات غير الطبيعية.


٤- إن متعة الصحة النفسية للفرد تجعله أكثر ميلا للتعامل الإيجابي مع المشاكل المختلفة وموازنة عواطفه عندما يواجه ضغوط الحياة المختلفة ويتغلب عليها ويتحمل المسؤوليات دون الهروب والانسحاب.

اعراض المرض النفسي

يمكن أن تختلف علامات المرض العقلي وأعراضه وتختلف تبعا للاضطراب والظروف وعوامل أخرى. يمكن أن تؤثر أعراض المرض العقلي على المشاعر والأفكار والسلوكيات.

اعراض المرض النفسي
اعراض المرض النفسي

تتضمن أمثلة العلامات والأعراض ما يلي:

١- الشعور بالحزن أو الاكتئاب
٢- التفكير المرتبك وانخفاض القدرة على التركيز
٣- مخاوف شديدة أو قلق أو شعور مفرط بالذنب
٤-تقلبات مزاجية مفاجئة من أعلى إلى أسفل
٥- الابتعاد عن الأصدقاء والأنشطة المعتادة
٦- التعب الشديد أو نقص الطاقة أو مشاكل النوم
٧- العزلة عن الواقع (الأوهام) أو جنون العظمة أو الهلوسة
٨-عدم القدرة على التعامل مع المشاكل اليومية أو الضغوطات
٩- صعوبة في الفهم ومشاكل في فهم وإدارة المواقف والأشخاص
١٠-تغييرات كبيرة في عادات الأكل

اسباب حدوث المرض النفسي

يُعتقد أن المرض النفسي ، بشكل عام ، ناجم عن مجموعة متنوعة من العوامل الوراثية والبيئية:

١- الخصائص الوراثية: المرض النفسي هو أكثر شيوعا في الأشخاص الذين لديهم آباء بيولوجيون يعانون من مرض نفسي . يمكن أن تزيد جينات معينة من خطر الإصابة بمرض نفسي ، ويمكن أن يؤدي نمط حياتك إلى ذلك.

٢- التعرض للبيئة قبل الولادة. يمكن أن يرتبط التعرض للضغوطات البيئية أو الظروف الالتهابية أو السموم أو الكحول أو المخدرات في الرحم في بعض الأحيان بمرض نفسي.

٣- كيمياء الدماغ: الناقلات العصبية هي مواد كيميائية توجد بشكل طبيعي في الدماغ وتحمل إشارات إلى أجزاء أخرى من الدماغ والجسم. عندما تضعف الشبكات العصبية التي تحتوي على هذه المواد الكيميائية ، تتغير وظيفة المستقبلات العصبية والجهاز العصبي ، مما يؤدي إلى الاكتئاب والاضطرابات العاطفية الأخرى.

عوامل الخطر التي قد تزيد من فرصة اصابتك بمرض نفسي

١- تاريخ المرض العقلي في دم أحد الوالدين ، مثل أحد الوالدين أو الأشقاء
٢- مواقف الحياة التي تضعك تحت الضغط ، مثل المشاكل المالية أو وفاة أحد أفراد الأسرة أو الطلاق
٣- حالتك الصحية المزمنة، مثل داء السكري
٤- تلف الدماغ الناتج عن إصابة خطيرة (إصابة دماغية رضحية)، مثل التأثير العنيف على الرأس
٥- الإصابات المؤلمة مثل أثناء مواجهة عسكرية أو هجوم مسلح
٦- تعاطي الكحول أو المخدرات الترفيهية
٧- تاريخ من إساءة معاملة الأطفال أو إهمالهم
٨- عدد قليل من الصداقات أو القليل من العلاقات الصحية
٩- المرض النفسي السابق

Similar Posts

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *